أكد السيد علي الهتمي رئيس الاتحاد القطري للجمباز، أن بطولة العالم للجمباز والمقررة في شهر أكتوبر من العام المقبل ستكون بطولة استثنائية في تاريخ الجمباز العالمي من حيث دقة التنظيم والمتابعة الجماهيرية والإعلامية ومقومات النجاح الكبيرة التي تتمتع بها دولة قطر.

وقال الهتمي في تصريحات له اليوم، لدى عودته من كندا إن الاستعدادات القطرية لاستضافة بطولة العالم تجري حاليا على قدم وساق لضمان تحقيق النجاح المبهر والتنظيم المثالي الذي تعود عليه العالم خلال استضافة الأحداث الكبرى داخل قطر.

وأضاف أن سعادة الدكتور ثاني بن عبدالرحمن الكواري، النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية القطرية، تسلم علم الاتحاد الدولي للجمباز من رئيسه موريناري واتانابي، ومن ريتشارد كريبين رئيس اللجنة المنظمة لبطولة العالم للجمباز والتي اختتمت في مونتريال بكندا أمس الأول وذلك استعدادا لاحتضان قطر لبطولة العالم العام المقبل.

وأضاف الهتمي أنه خلال بطولة العالم قام الوفد القطري بتقديم عرض اشتمل على الإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها الدوحة، التي تستضيف البطولة المقبلة ، وذلك عبر شاشة عملاقة في مضمار الألعاب.

وأوضح أن اللجنة المنظمة للبطولة تستعد بشكل مكثف من الآن لاستضافة ناجحة لبطولة العالم حيث قامت بتصميم شعار البطولة.. وسوف تطلق قريبا موقعا لها على الإنترنت.

وقد عبر رئيس اتحاد الجمباز عن سعادته بتسلم علم البطولة وبدء العد التنازلي لمونديال قطر 2018 والذي يترقبه الجميع خاصة بعد السمعة الكبيرة التي اكتسبتها دولة قطر في تنظيم أكبر بطولات العالم في مختلف الألعاب.. مشيرا إلى أن بطولة العالم ستشهد مشاركة أبرز أبطال وبطلات العالم والمصنّفين الأوائل والمصنفات الأوليات دوليًا وأولمبيًا.

وأضاف الهتمي قائلا: "إن النجاح الكبير الذي يتحقق سنويا من خلال استضافة الدوحة لجولة من جولات بطولة كأس العالم للجمباز الفني سنويا والذي أدى بالطبع إلى استضافة دولة قطر لبطولة العالم للجمباز الفني عام 2018 يرجع إلى الرؤية الثاقبة من قبل القيادة الرشيدة للبلاد، وإلى الدعم والمساندة من قبل سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية".

ومن جهته أكد السيد محمد الجابر أمين السر العام لاتحاد الجمباز أن الدوحة جاهزة تماما من الآن لتنظيم بطولة مميزة في عام 2018.. مشيرا إلى أن اللجان العاملة في البطولة تقوم بدورها على أكمل وجه ومع تسلم علم البطولة رسميا "نكون قد دخلنا في المراحل النهائية والعد التنازلي من أجل استضافة أكبر بطولات الاتحاد الدولي للجمباز والتي تقام في المنطقة للمرة الأولى ونالت الدوحة شرف هذه الاستضافة عن جدارة".

وأضاف الجابر أن إشادة الاتحاد الدولي بتنظيم قطر لجولة كأس العالم لمدة 10 سنوات هو تأكيد على أن قطر قادرة على استضافة بطولة العالم 2018 بأفضل صورة ممكنة والخروج بها في أبهى صورة، حيث تم توفير كافة الإمكانيات من منشآت ومعدات ومختلف المستلزمات الخاصة بالبطولة.

وكان الاتحاد الدولي للجمباز قد قرر إسناد تنظيم بطولة العالم للجمباز الفني في نسختها الثامنة والأربعين لعام 2018 لدولة قطر، وجاء اختيار قطر بالإجماع برصيد 41 صوتا يمثلون كل الأعضاء في المجلس الاستشاري والمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للجمباز الذين حضروا اجتماع المكتب التنفيذي بالكويت، لتكون قطر أول دولة عربية تنال هذا الشرف

مونتريال – كندا: واصل الاتحاد القطري للجمباز، استعداداته الجادة لاستضافة النسخة القادمة من بطولة العالم للجمباز الفني.. وكانت أحدث مظاهر هذا الاستعداد قيام مسئولين من الاتحاد بالاشتراك مع مسئولين من اللجنة القطرية المحلية المنظمة للبطولة،  ومسئولين في الاتحاد الدولي للجمباز بجولة شاملة في الاستاد الأولمبي في مونتريال، حيث تجرى فعاليات البطولة الحالية في كندا  وهى البطولة رقم 47 وتختتم فعالياتها اليوم الأحد .

رأس وفد الاتحاد القطري للجمباز رئيسه الحالي على الهتمي وأتيح له الاطلاع على منشآت الملاعب التي جرت فيها فعاليات البطولة . ويقول الهتمي إن الملاعب التي زارها كانت رائعة ومثالية. وسوف تقيم قطر الملاعب التي تستضيف البطولة على غرارها ولن تزيد عنها سوى أعداد إضافية من المقاعد لاستضافة الأعداد الكبيرة من الجماهير المتوقع حضورها في النسخة القطرية. كما استغلت قطر النسخة الحالية في الدعاية لتنظيمها النسخة القادمة وعرضت نموذجا للإستاد الرئيسي الذى أعدته لاستضافة البطولة والذى أثار إعجاب الجميع من حيث ملاءمته لاستضافة بطولة مهمة في لعبة شعبية راقية من هذا القبيل .

وقد تمكنت اللجنة القطرية المنظمة من تصميم شعار جذاب ومعبر للبطولة.. وسوف تطلق قريبا موقعا لها على الانترنت . وتستضيف الدوحة بعض مسابقات كأس العالم التي ينظمها الاتحاد الدولي للجمباز منذ عشر سنوات، مما منحها الثقة والخبرة لتنظيم حدث عالمي عملاق من هذا القبيل، وهو حدث تستضيفه المنطقة بأسرها لأول مرة .

وبفضل دعم اللجنة الاولمبية القطرية وعدد أخر من المؤسسات ورجال الأعمال،  تعتزم الدوحة تنظيم واحدة من أفضل بطولات العالم بالنسبة لكافة الألعاب وليس الجمباز وحده العام القادم  

ويعد الجمباز من الرياضات النشطة في قطر حيث ينظم اتحاد اللعبة مسابقات عديدة كل عام على مستوى المدارس والجامعات والأندية. كما ينظم الاتحاد دورات تدريبية لرفع كفاءة المدربين. وأدى ذلك إلى رفع شعبية تلك الرياضة بين الشباب القطري. وسوف تكون بطولة العام القادم فرصة طيبة للمزيد من نشر اللعبة وزيادة شعبيتها .

وكان  الاتحاد الدولي للجمباز قد قرر إسناد تنظيم بطولة العالم للجمباز الفني في نسختها الثامنة والأربعين لعام 2018 وجاء اختيار قطر بالإجماع برصيد 41 صوتا يمثلون كل عدد الأعضاء في المجلس الاستشاري والمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للجمباز الذين حضروا اجتماع المكتب التنفيذي بالكويت ، لتكون قطر أول دولة عربية وإفريقية تنال هذا الشرف.

 وجاء اختيار قطر بناء على الإمكانات الكبيرة التي قدمت خلال الملف المتكامل، وأعلن رئيس الاتحاد علي الهتمي  أن قطر عازمة من خلال تنظيم المونديال على النهوض باللعبة تنظيميا وفنيا من خلال الحرص على استضافة هذا الحدث الكبير.. مشيرا إلى أن قطر لديها خبرات كبيرة من خلال تنظيم كأس التحدي للجمباز الفني لمدة 10 سنوات متتالية  ومن ثم أصبحت هناك قاعدة للعبة لا بأس بها، وبالتالي فإن الوقت مناسب لتكون قطر من بين دول العالم التي نال شرف تنظيم بطولة العالم.

والمعروف أن الدوحة ستنظم أيضا بطولة كأس التحدي للجمباز الفني في الموسم القادم أيضا  وستكون بمثابة البروفة النهائية قبل تنظيم المونديال خاصة أن كثرة تنظيم كأس التحدي خلال السنوات الماضية منح الاتحاد أفضيلة كبيرة في التنظيم واكتساب الخبرات من خلال الكوادر الشابة التي يعتمد عليها.

والأمر الذي يزيد من قيمة مونديال الجمباز بالدوحة انه سيقام قبل 4 سنوات فقط من إقامة مونديال كرة القدم بالدوحة عام 2022، ومن ثم فان مونديال الجمباز سيكون بمثابة رسالة إلى العالم لإظهار القدرات القطرية في تنظيم البطولات الرياضية، إلى جانب أن هذا الحدث هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط ويحتاج إلى تضافر كافة الجهود ، لاسيما وان عدد الدول المشاركة سيفوق الـ 70 دولة، وبالتالي فان المشاركة الواسعة ستضع اللجنة المنظمة أمام اختبار اكبر بكثير مما يكون عليه الوضع في كأس التحدي كل عام، حيث نظمت قطر هذه الكأس منذ 10 سنوات بشكل مستمر، ومن ثم فان هذه التجارب أعطت للجنة المنظمة خبرات لا حصر لها والدليل أن النجاح في كأس التحدي الأخيرة كان مشهودا به من جانب مسؤولي الاتحاد الدولي للجمباز وأيضا مسؤولي الاتحاد الأوروبي إلى جانب اللاعبين واللاعبات المشاركين في الحدث.

 

test

صرح السيد/ علي الهتمي وقال ان اشادة رئيس الاتحاد الدولي للجمباز السابق السيد/ برونو جراندي والرئيس الحالي السيد / موريناي واتانابي بقدرة قطر علي تنظيم مثالي لبطولة العالم للجمباز الفني 2018 وسام علي صدورنا وهذه الاشادة لم تأتي من فراغ  بل جاءت بعد ما لمسوه من طفرة في المنشآت الرياضية والبنية التحتية الرياضة  

وفي نفس الوقت يعد دلالة علي مكانة الجمباز القطري والثقة التي يتمتع بها علي مستوي المسئولين عن اكبر منظمة للجمباز حول العالم ، ورغم ان الجمباز القطري كاتحاد وكلعبة ليس قديما من حيث النشأة والتأسيس وسط الاتحادات الأخرى التي تمتع بخبرات كبيرة وتاريخ مع  اللعبة الا ان حجم الثقة كبيرا في الجمباز القطري خاصة مع سرعة التطور والنمو علي مستوي اللعبة واللاعبين الذين يمثلون قطر في مختلف المسابقات .

 

وردا علي سؤال :  كيف تساعد بطولة العالم للجمباز الفني  2018 على نشر هذه الرياضة في قطر؟ 

اجاب الهتمي وجودي في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي مكسب للجمباز القطري وليس لي بصفة شخصية لانه يعكس اهتمام قطر بالرياضة وهذه أمور شجعتني علي خوض الانتخابات رغم صعوبتها ، ومكانة دولة قطر كانت عاملا أساسيا في تحقيق الفوز في الانتخابات  وايضاً فان إسناد تنظيم بطولة العالم للجمباز الفني عام ٢٠١٨ لم يأتِ من فراغ بل نتيجة الثقة في قدرة قطر علي إنجاح هذه البطولة العالمية والتي سنعمل من خلالها من اجل تطوير اللعبة  والنهوض بها

 

وردا علي سؤال اين ستقام بطولة العالم للجمباز الفني وايضا الفترة التي ستقام فيها البطولة ؟ 

اجاب الهتمي ان البطولة ستقام بمشيئة الله خلال الفترة من 25 اكتوبر الي 3 نوفمبر بقبة اسباير وقد بدأت الاستعدادات لهذه البطولة منذ فترة من خلال اجتماعات دورية تناقش فيها خطط العمل المستقبلية

 

وردا علي سؤال اخر هل يمكن للجمباز القطري ان يصل للعالمية ؟ 

اجاب الهتمي نحن لدينا في الاتحاد القطري قناعة تامة بان بالعمل والجهد سنصل الي ما نصبو الية لذلك لدينا خطط واستراتيجية نعمل من خلالها وكل المؤشرات تقول اننا نسير علي الطريق الصحيح

 

 

 غادرت الدوحة متوجهة إلى مدينة مونتريال بكندا وفد منتخبنا الوطني للجمباز الفني للمشاركة في منافسات بطولة العالم رقم 47  والتي تجري منافساتها خلال الفترة من 2 ـ 8 /10/ 2017

يتكون وفد منتخبنا من السيد / محمد المراغي عضو مجلس الإدارة بالاتحاد القطري للجمباز رئيسا للوفد .

    السيد / ماريوس دانيل مدرب ولاعبي منتخبنا الوطني

احمد صالح ناصر الدياني واللاعب احمد نبيل موسي 

وعصام ابوعودة أخصائي للعلاج الطبيعي وبمشاركة تحكيمه قطرية من قبل الحكم الدولي محمود السعدي

وصرح محمد المراغي  رئيس الوفد أن البطولة يشارك فيها دول كثيرة تضم نخبة من أبطال العالم وعلى الرغم من ذلك  نحن نأمل في تحقيق انجاز يضاف إلي رصيدنا في هذه اللعبة 

 وقد استعدوا لاعبي منتخبنا للجمباز الفني احمد الدياني واحمد نبيل استعدادات قوية وتدريبات مكثفة للحفاظ على مستواهم الفني  بتدريبات يومية علي فترتين وكان هناك التزام من اللاعبين لأنهم يدركون مدي أهمية هذه البطولة .

  وبعد أن نجحوا في تحقيق ارقام جيدة في منافسات بطولة كاس العالم العاشرة التي تنظمها الدوحة في مارس من كل عام  ستكون هذه الانجازات حافز جيد لتقديم افضل ما لديهم في هذه البطولة

وخاصة أن الاتحاد القطري للجمباز برئاسة السيد/ علي الهتمي لا يألوا جهدا في دعم أي  فرع من فروع الجمباز من استقدام مدربين علي مستوي فني عال وأجهزة تدريب عالمية وأيضا استقدام خبراء لإعطاء دورات متخصصة في التحكيم والتدريب

   لذا نأمل  في مزيد من الانتصارات وخاصة وان جميع عوامل النجاح متوفرة لدينا وخاصة الدعم اللا محدود من اللجنة الاولمبية والقائمين عليها . 

 

 

اكد السيد على الهتمي رئيس الاتحاد القطري للجمباز ان بطولة كاس العالم للجمباز الفني والتي فازت قطر باستضافتها عام 2018 ستكون بطولة استثنائية في تاريخ الجمباز العالمي من حيث دقة التنظيم والمتابعة الجماهيرية والاعلامية ومقومات النجاح الكبيرة التي تتمتع بها دولة قطر .

 

واضاف الهتمي ان الاتحاد القطري ومنذ الفوز باستضافة بطولة كاس العالم   يستشعر الاهمية الكبيرة لهذا الحدث العالمي والتي سنسعى بكل قوة لإخراجها بالشكل الذى يليق بقطر وبالصورة المبهرة التي تعود عليها العالم ان يراها من خلال استضافة قطر للأحداث الرياضية الكبرى .  

 

واوضح الهتمي انه جاء اختيار قطر بناء على الامكانيات الكبيرة التي قدمت خلال الملف المتكامل الذى تم تقديمه موضحا ان الملف تناول المقومات القطرية الهائلة من بنية تحتية ومنشئات عالمية حديثة وقيام الاتحاد القطري سنويا بتنظيم جولة من جولات كاس العالم  للجمباز الفني وذلك على مدى10  سنوات مضت بمعايير بطولات  العالم بحضور جميع مسؤولي الاتحاد الدولي الذين يشيدون بنجاح الجولة سنويا .

 

واضاف ان الملف ايضا استعرض البنية التحتية العالمية المتواجدة في قطر واوضح ان اسباير تعد تحفة معمارية عالمية ومؤهلة الى استضافة جميع البطولات ..وتناول ايضا نجاح النسخ الماضية من كاس العالم    للجمباز التي ينظمها الاتحاد في مارس من كل عام  من حيث التنظيم والتغطية الاعلامية والحضور الجماهيري الكبير وخصوصا خلال النسختين الاخيرتين .

 

واشار الهتمي في حديثة الى قوة الدعم الحكومي والمتمثل في اللجنة الاولمبية القطرية

 

اشترك في رسالتنا الاخبارية

اتصل بنا

 44944132