الجمال الحركي في رياضة الجمباز

رياضة الجمباز تعتبر فن الرياضات لأن حركاتها تتميز بجمال التنفيذ و التحركات للجسم الإنساني.
  قانون الجمباز الصارم ركز بشكل كبير على تحقيق اللاعب للجمال الحركي عند تنفيذ الحركات الجمبازية "يجب أن يؤدي الجمبازي للحركات التي يسطر عليها بأمان و بدرجة عالية من الإتقان" القانون الدولي للجمباز و لذلك فعندما يؤدي اللاعب للحركات المتقنة التنفيذ يظنها المشاهد سهلة الأداء و في الحقيقة تتطلب الحركة للوقت الطويل من التمرين الشاق و الصعب حتى تؤدى بهذه الطريقة و هذه هي الفلسفة لرياضة الجمباز أن المشاهد يجب أن يرى السهولة في التنفيذ.
 
الجمباز الحركة يأتي عن طريق تنفيذ الحركات بمداها الواسع و بالانفراج الكبير للمفاصـل الحركية و بالاستقامة في التنفيذ و عدم الانقطاع في الحركة و سلسلة التنقلات من مكان إلى آخر في البساط أو فوق الجهاز فإذا كان التردد موجودا و التوقفات الغير متطلبة موجود خرق ذلك لمبدأ الجمال الحركي في تنفيذ الحركة الجمبازية.
 
و على هذا يجب أن يتحقق التدريب مع الأطفال و تأتي هنا أهمية رياضة البالية في تطوير الجمال لدى لاعبي الجمباز و كحقيقة مؤكدة أن أفضل أبطال العالم مارسوا البالية في تدريباتهم الجمبازية و الجمال الحركة يأتي عن طريق تدريب حصص معينة على ما يدعى بتدريب الكوروجرافي و هو علم فن جمال الحركة و الذي يجب أن يدخل من ضمن التحضيرات المتعددة في تدريب رياضة الجمباز.

صالح جعفر نور

Join our mailing list

Talk to Us

 44944132